News

صندوق الأمم المتحدة للسكان يسرع بتقديم الإمدادات وتوفير العاملين لإنقاذ النساء الحوامل في سوريا

20 March 2018

للنشر الفوري: 20 آذار / مارس 2018

 

بيان صحفي

صندوق الأمم المتحدة للسكان يسرع بتقديم الإمدادات وتوفير العاملين لإنقاذ النساء الحوامل في سوريا

 

الأمم المتحدة ، القاهرة ، 20 آذار/ مارس 2018 – تهدد الاشتباكات المسلحة الدائرة في منطقة الغوطة الشرقية ومدينة عفرين الشمالية في سوريا حياة وصحة 700,000 شخص، حيث فر 200,000 شخص من منازلهم بدءا من 18 آذار/ مارس، منهم أكثر من 60 في المائة من النساء في سن الإنجاب. قام صندوق الأمم المتحدة للسكان بزيارات ميدانية في المناطق الشمالية يومي 17 و 18 آذار/ مارس حيث وجد أن هناك أكثر من 20,000 أسرة تعيش في ملاجئ مؤقتة و8,000 أسرة أخرى تسكن في المدارس المحلية. كما سار الكثيرون مشيا على الأقدام  لمدة 36 ساعة بحثا عن مكان آمن، حاملين معهم ما يمكنهم حمله.

 

قال ماسيمو ديانا، ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في سوريا: "لقد فر عشرات الآلاف من الأسر هربا من العنف وحصلت على مأوى في المجتمعات المجاورة خلال الـ 48 ساعة الماضية.  كانت فرق الاستجابةالتابعة لصندوق السكان أول من وصل إلى المناطق المتأثرة بالنزاع في شمال سوريا لتقديم المساعدات الإنسانية، مع إيلاء اهتمام خاص لاحتياجات النساء والفتيات اللواتي يعانين من المزيد من الضعف في حالات الأزمات".

وقد تدفقت إلى تل رفعت بالقرب من الحدود التركية العديد من الأسر التي تبحث عن ملاذ آمن. تفتقر النساء والفتيات إلى المناطق الآمنة التي تلبي احتياجاتهن، بما في ذلك أماكن يمكنهن رعاية أطفالهن فيها. كما أن هناك تقارير عن وجود أمهات يلدن ويواجهن حالات إجهاض أثناء الترحال، كحال سيدة تبلغ من العمر 30 عاما أبلغت موظفي صندوق الأمم المتحدة للسكان أنها وضعت طفلها وحدها وهي على الطريق. يستمر الوضع في التدهور خاصة مع قصف مستشفى عفرين، وهو المرفق الوحيد في المنطقة القادر على توفير الرعاية في حالات الطوارئ. وقد قدمت العيادة المتنقلة التابعة لصندوق الأمم المتحدة للسكان، التي تم إرسالها فور تلقي خبر النزوح الجماعي، خدمات لـ 50 امرأة حامل في غضون أربع ساعات فقط.  تستطيع عيادات صندوق الأمم المتحدة للسكان وطاقم أفرادها المدربين أن يدعموا 10,000 امرأة لمدة ثلاثة أشهر.

يقدم صندوق المم المتحدة للسكان وشركاؤه الإمدادات والخدمات لتغطية احتياجات الصحة الإنجابية وللحد من العنف القائم على النوع والتصدي له، وهو خطر يتزايد في حالات الطوارئ الحادة. فهو يوفر الإمدادات والمستلزمات الخاصة بالنظافة وكذلك المعدات الطبية اللازمة للولادات الآمنة. يحتاج صندوق الأمم المتحدة للسكان إلى 9 ملايين دولار كي يتمكن من الاستجابة الإنسانية لبلدتي الغوطة الشرقية والعفرين.

 ###

 

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ السيد ماسيمو ديانا، ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان في سوريا، هاتف : +963933230412، البريد الإلكتروني: diana@unfpa.org

 

أو السيد جيفري بيتس ، صندوق الأمم المتحدة للسكان في نيويورك ، هاتف: + 1 212 297 5208 ، البريد الإلكتروني: bates@unfpa.org