In the News

يجب حماية الصحة والحقوق الإنجابية أثناء الأزمات

19 August 2017

 

رسالة القائمة بأعمال المدير التنفيذي لصندوق الأمم المتحدة للسكان دكتورة / نتاليا كانيم

 

بمناسبة اليوم العالمي للعمل الإنساني

 

19 أغسطس/آب 2017

 

لكل امرأة الحق في أن تقرر ما إذا كانت ستصبح حامل ومتى يكون ذلك، كما أن لها الحق في الحصول على ولادة آمنة وعلى الحماية من العنف القائم على النوع.  ومع ذلك هناك الملايين من النساء والفتيات التى لا تحصى واللواتى تضررت حياتهن بسبب الحروب أو الصراعات أو الكوارث الطبيعية، يعجزن كل يوم عن التمتع بهذه الحقوق.

 

تنهار النظم الصحية وسيادة القانون تحت وطأة النزاع وعدم الاستقرار وانعدام الأمن. وعند حدوث ذلك، تواجه النساء اللاتى في سن الإنجاب مخاطر متزايدة بحدوث الحمل غير المقصود أو العجز أو الوفاة نتيجة الإنجاب دون الحصول على مساعدة الطبيب أو القابلة. كما تصبح النساء عرضة بشكل متزايد إلى الاغتصاب والاستغلال الجنسي.

 

يجب ألا تغفل الاستجابة الإنسانية أبدا الاحتياجات وأوجه الضعف الخاصة لدى النساء والفتيات. إذ أن بقاء امرأة على قيد الحياة أو موتها خلال أزمة من الأزمات قد يتوقف على حصولها على خدمات الصحة الجنسية والإنجابية الحرجة مثل الرعاية التوليدية الطارئة ونظم الإحالة للحالات الطارئة على مدار الساعة.

 

يقدم صندوق الأمم المتحدة للسكان خدمات الصحة الجنسية والإنجابية المنقذة للحياة لملايين النساء والفتيات ويعمل على الحد من العنف القائم على النوع والاستجابة لآثاره في 56 بلدا تعاني من أزمات.

 

ولكن التحديات هائلة، ولا يمكن لصندوق الأمم المتحدة للسكان وحده أن يفي بكافة الاحتياجات المتزايدة باستمرار لهذه الخدمات. إن العمل الجماعي أمر أساسي لضمان قدرة كل أمرأة، بغض النظر عما إذا كانت لاجئة أو نازحة داخل بلدها، على الوقاية من الحمل غير المقصود وعلى الحصول على ولادة آمنة وعلى حياة خالية من العنف.